حول أكاديمية عمارة

ما وراء الفكرة

خلال السنوات السبع الماضية كان الدكتور أحمد حريصا كل الحرص على إيصال المعلومات لأكبر قدر من الشباب في مختلف دول العالم ، وقد أدى هذا إلى أنه منذ ذلك الحين يزور أربع أو خمس دول شهريا ، مما استغرق وقتا كثيرا جدا أثر على تفرغه وبحثه العلمي ، لذا قد قرر أن يتفرغ في الفترة القادمة ويتيح الفرصة لنفسه لتسجيل الدورات الأساسية والمهمة كي تفيد أكبر عدد من الشباب في مختلف العالم ، وفي نفس الوقت يكون متفرغا لمزيد من الأبحاث والخروج بأكبر عدد من الدورات في مختلف جوانب الحياة ، هادفا أن تكون أكاديمية عمارة ، المكان الأساسي الملهم لكل من يريد أن يطور ويحسن جوانب حياته بمختلف  محاورها وتفاصيلها.ا

رسالتنا في الحياة

أن تكون أكاديمية عمارة مرشدا نفسيا وروحيا وحياتيا لكل أعضائها ومنتسبيها مقدمة لهم حلولا ممنهجة فعالة تلهب حماسهم وتنير الطريق أمامهم لعيش الجنة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، كما تقدم لهم إجابات دقيقة بينة لمختلف الأسئلة التي طالما داعبت أفكارهم وأشعلت فضولهم ولم يجدوا لها جوابا لفترات طويلة أو ربما قوبلوا بالصد والاتهام حين سألوا المحيطين عنها فأبقوها حبيسة عقولهم لفترات طويلة خوفا من الانتقاد أو الاتهام أو التشكيك .ن

أكاديمية عمارة سترشدك خطوة بخطوة لكي تتذوق بهجة النعيم، هذه نيتنا، وهذا سعينا، وما عليك إلا الوعي والتفكر والتطبيق، ثم الاحتفال والاستمتاع في النهاية بما حققته من نجاح ينتقل تدريجيا إلى فلاح بمعانيه العميقة التي سنتناولها بالشرح والتفصيل في المواد العلمية العملية داخل الأكاديمية.ن

الرؤية

أن تكون أكاديمية عمارة الملهم الأول لكل من يريد العيش بسعادة في مختلف جوانب الحياة ، متخطية كل الحدود لتصل لكل من يريد الاستفادة في أي مكان في العالم وفي أي وقت يشاء ، لتكون سببا في جعل حياة الفرد أيسر وأمتع مما كانت عليه قبل التحاقه بالأكاديمية.ن

المهمة

أن تكون أكاديمية عمارة الموقع الجاذب للشباب المتحمس الذي يتوق لمستقبل أيسر وأمتع ، مليء بالوفرة والنجاح ، بأكثر من ثلاث لغات سيتم زيادتهم في ما بعد ، عن طريق الدورات التدريبية ، والجلسات المسجلة والرسائل الصوتية التحفيزية والكتب الفلسفية المتعمقة في أغوار النفس البشرية ، كما ستشارك الأكاديمية في إنتاج أغاني إيجابية هادفة إلى تحفيز الشباب وشحن طاقاتهم بوسائل أكثر متعة ويسر ، وسوف تسعى الأكاديمية للاستفادة من التطورات العلمية والتكنولوجية في توفير أحدث الطرق لإفادة كل منتسبي الأكاديمية بما ييسر لهم حياتهم وحياة من يحبونهم.ن

قيم أكاديمية عمارة

الإحياء والإحسان والبيان والعزة والحكمة والوفرة هي القيم العليا والركائز الدائمة التي تشكل فلسفة أكاديمية عمارة أون لاين بناءا على رصيد من الخبرة الإيجابية التي نمت بشكل متزايد بين دكتور أحمد عمارة وأحبته في كل مكان في العالم.ن

الإحياء:ن

تساهم الأكاديمية بشكل فعال في إعادة الحياة إلى نفوس الذين أصابهم الألم أو انهالت عليهم المشاكل النفسية وأصبحت نفوسهم شبه ميتة لا تستشعر السعادة أو الراحة وتمد لهم يد العون من غياهب الألم إلى نور الحياة الطيبة والعيش الرغد السعيد.ن

الإحسان:ن

تساهم الأكاديمية في تحسين الصحة النفسية والجسدية وتحسين الحياة بأعلى درجات الإحسان، لعيش الإنسان بما يستحق ، إذ إنه خليفة في الأرض لابد أن يدرك كيف يحصل من كل شيء على أحسن شيء كي يعيش منعما كما أراد لنا خالق هذا الكون.ن

البيان:ن

 تساهم الأكاديمية بشكل واضح جلي في بيان الصورة الحقيقية للحياة الحقيقية الطيبة قدر المستطاع وبيان المعلومات الأساسية التي يفتقدها الإنسان ، وبيان كافة الجوانب التي كانت تخفى عليه في الماضي، فينطلق عندها بسهولة ويسر ليحقق كل ما يصبو إليه ويرى الطريق أمامه واضحا بينا بعدما كان غائبا غائما في ظلمات قلة الوعي والإدراك .ن

العزة:ن

 تساهم الأكاديمية في انتقال المستفيدين من حالة الذل أو الهوان الذي قد تسببه ظروف الحياة ومشكلاتها وتفاصيل الظروف التي يعاني منها الفرد في عائلته أو حيه أو دراسته أو بلده ، وتنقله إلى حالة من العزة والرفعة التي تمكنه من معرفة إمكاناته  الدفينة وعملاته الثمينة مما يسهم بقوة في تحقيقه لرسالته السامية في الأرض ووضع أهدافه بقوة وعزة وانطلاق وثقة .ن

الحكمة:ن

 تساهم الأكاديمية في انتقال المستفيدين من حالة العشوائية والأسر للظروف والمعيقات إلى حالة الوعي العالي والتحكم الشديد في كل تفاصيل حياتهم بصورة تمكنهم من إيقاف سيطرة الظروف نهائيا والتمتع بالتسخير الكامل عليها الذي وهبنا الخالق إياه ، مما يضفي مزيدا من النجاح والتمكين والقوة لتحقيق الأهداف أيا كان حجمها ومهما كان تفاصيلها.ن

الوفرة:ن

 إيمانا بمبدأ الوفرة التي وضعها الله في الكون ، تسعى أكاديمية عمارة لأن تصبح كنزا وفيرا من المعلومات والدورات التدريبية في مختلف الجوانب التي يحتاج إليها الإنسان ليرتقي بنفسه وحياته وروحه ، كما تساهم بقوة في نقل هذه الوفرة إلى نفوس وأرواح كل من يطبقون الدورات ليحل على حياتهم وفرة ملحوظة ممتعة في مختلف جوانب الحياة مادية كانت أو معنوية.ن